فكره سودانيه

عزيزى الزائر اذا كانت هذه زيارتك الاولى لنا فعليك التسجيل من هنا للدخول للمنتدى

المنتدى يطرح افكار للشباب حتى يتبينو سبيلهم فى العمل والعلم وبه فقرات للترفيه


    الثورة الفلسطينية

    شاطر
    avatar
    الجنرال

    الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف الجنرال في الخميس مايو 21, 2009 5:03 am

    الثورة الفلسطينية
    في ثمانينيات القران التاسع عشر بدأ اليهود الغربيين يتبنون نظريات جديدة في استعمار الاراضي الفلسطينية تقوم على فكرة استبدال محاولات السيطرة المدنية او السلمية بالسيطرة المسلحة وقد كان من أكبر المتبنين
    لهذه النظرية الحركة الصهيونية العالمية التي قالت ان اليوم الذي نبني فيه كتيبة يهودية واحدة هو اليوم الذي ستقوم فيه دولتنا .

    الكفاح المسلح

    الذي تمثل في انهار الشهداء التي قدمها هذا الشعب في غفلة من أمته عنة في سبيل تحقيق ذاته التي يؤمن بها والتي تتلخص في مصطلح الحرب أو الحروب الفلسطينية.
    وقد سميت هذه الحرب الطويلة باسم "الحروب الفلسطينية" لسببين:
    الأول: أن الطرف الأول و هو المستهدف فيها هو الطرف الفلسطيني.
    الثاني: أن الطرف الثاني وهو المعتدي متلون فمرة هو الاحتلال الأجنبي ومرة هو الحركة الصهيونية ومرة هو دولة الطوارئ الإسرائيلية ومرة هو عملائهم جميعا.
    [b]الحروب الفلسطينية هو مصطلح حديث أطلق لمساعدة الدارسين للتاريخ العالمي المعاصر على دراسة تاريخ المنطقة السياسي و يقصد به إجمال ما كافح في مواجهته الشعب الفلسطيني من حروب في سبيل تحرير ارضة والحصول على الاستقلال منذ عام 1880م وحتي الان. وتدور أحداث هذه الحروب بين الطرف الفلسطيني الذي هو دائما عبارة عن مقاومة شعبية تتحول الي عمل سياسي وعسكري منظم احيانا وشعبي عفوي احيانا اخري في مواجهة الحركة الصهيونية العالمية ومشاريعها في فلسطين.
    الهدف الذي أعلنه الطرف المعتدي وهو الحركة الصهيونية يتكون من شقين:



    1. بناء كيان عنصري ذو طبيعة يهودية على كامل الأراضي الفلسطينية وإقناع العالم بذلك، على أنقاض الدولة الفلسطينية التي يفترض وفق المخطط أن يلغي اسمها من التاريخ.
    2. أن يتحول الكيان بأسرع وقت ولأطول مدة إلي كيان توسعي هدفه السيطرة على محيطة و إخضاعه بالأخص منطقة ما بين النهرين و التوجه شرقا.
    الهدف الذي أعلنه الطرف المقاوم وهو الطرف الفلسطيني يتكون من شقين:



    1. مواجهة مشروع التهويد والإلغاء الذي أعلنه الطرف الإسرائيلي بهدف تثبت الهوية الفلسطينية مرحليا وصولا إلي رفع المعاناة الإنسانية عن الشعب الفلسطيني وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف مع الحفاظ طوال الوقت على استقلالية القرار الفلسطيني.
    2. مواجهة مشاريع العدو التوسعية و صولا إلي نصرة الأمة في أماكن المواجهة وتحقيق الوحدة على أمجاد التحرير لتعلن بها فلسطين عاصمة للأمة العربية والإسلامية ومركز قرارها كما كانت قبل قيام دولة الطوارئ الإسرائيلية.
    يكون الطرفين في مواجهة مباشرة وعلى انفراد احيانا او بمشاركة اطراف اقليمية ودولية احيانا اخري.وتجري هذه الحروب على الارض الفلسطينية احيانا كما يمكن ان تجري على اراضي عربية .

    مقاومة فلسطينية – حركة صهيونية

    إلا أن القاسم المشترك بينها جميعا ان الطرف الذي يشن الحرب يستهدف بشكل مباشر القضاء على الطرف الاخر. وقد استمدت هذه الحروب أهميتها التاريخية من عدة نقاط اهمها :



    1. أنها تمثل مجمل الحروب الاساسية المكونة للقضية الفلسطينية ( والتي بدورها هي الاساس في الصراع العربي الإسرائيلي )وبالتالي فإنها تمتد على فترة زمنية تزيد عن قرن.
    2. أن هذه الحروب هي الأكثر عددا والاكثر تدميرا.

    نتائج هذه الحرب

    قيام دولة الطوارئ الاسرائيلة من اليهود المهاجرين على انقاض أكبر و أطول كارثة انسانية في التاريخ المعاصر نتجت عن منع اللاجئين الفلسطينيين في دول الجوار من العودة الي أرضهم بعد انتهاء المعارك الكبري في الاراضي الفلسطينية والتي ترسخت من خلال اتفاقية هدنية الابعاد عام 1949م ولازالت اثارها مستمرة حتي اليوم بعد بلوغ اربعة اجيال من اللاجئين في المهجر.

    مراحل الحروب

    وتنقسم هذه الحروب الي مرحلتين: الاول: هي الحروب الصغري ( ما بين عامي 1880م – 1949م ). الثاني: هي الحروب الكبري ( ما بين عامي 1949 م – وحتي الان) .

    الحروب الفلسطينية الصغري




    1. ثورة الاستقلال الاولي عام 1920 م .
    2. ثورة لاستقلال الثانية عام 1921 م .
    3. ثورة البراق عام 1929 م .
    4. الثورة الفلسطينية الكبري عام 1948 م .
    الحروب الصغري وهي الثورات العسكرية التي قام بها الشعب الفلسطيني اثناء الفترة الممتدة بين 1880- 1949 م وبالاخص الفترة العسكرية البريطانية وكان للحركة الصهيونية هدف من ورائها هو اقامة ماسموه الدولة اليهودية حيث لم يتفق على تسميتها باسرائيل الا قبل ايام من إعلانها اما الفلسطينيين فكان لهم هدفين:



    1. منع قيام الدولة اليهودية – ورغم ان هذة الحروب لم تنجح في منع قيام الدولة اليهودية الا انها نجحة في تعطيل قيام هذه الدولة مدة لا تقل عن عشرين سنة بعد ان احبطت هذه الثورات إعلان الدولة اليهودية عدة مرات ، كما كان من نجاحاتها انها ادمت المهاجرين اليهود بالكثير من الخسائر المادية عقب كل مذبحة كانوا يقومون بها مما جعل الحركة الصهيونية في مأزق تاريخي بعد ان اثبتت عجزها عن إبادة الفلسطينيين بأعداد كافية ، الامر الذي جعل الحركة الصهيونية تتبني النظرية التي تبناها( بن غوريون ) عام 1939 م في المؤتمر الصهيوني حيث دعي فيه الي استبدال نظرية الابادة بنظرية التهجير وذلك عبر الاستفادة من الدول العربية .
    2. المطالبة بالاستقلال عن بريطانيا -وهو الامر الذي نجحت فيه المقاومة باجلاء القوات البريطانية عن الاراضي الفلسطينية الا ان الفرحة لم تكتمل لان إسرائيل اعلنت في اليوم التالي وقرر على اثرها العرب الدخول رغم رفض الطرف الفلسطيني لذلك حيث كان الطرف الفلسطيني المتمرس على حرب العصابات يراهن على فشل المشروع الإسرائيلي في مهدة الا ان جميع الدول العربية تدخلت بتوجيهات مباشرة من بريطانيا وتحت قيادة القائد العسكري البريطاني كلب باشا وكان أول مطلب للجيوش العربية تطلبة من افلسطينيين هو نزع السلاح بذريعة ان هذا يؤدي الي التشويش على الخطة ومن هنا بدأت مرحلة الحروب الكبري .

    أعلام هذه المرحلة




    • محمد أمين الحسيني – مفتي القدس و رئيس اللجنة العربية العليا والذي اعلن أول دولة فلسطينية عام 1949م تحت اسم دولة عموم فلسطين .
    • عز الدين القسام – أحد قادة المجاهدين المؤسسين من اصل سوري استشهد على يد البريطانيين.
    • عبد القادر الحسيني – أحد أشهر قادة المقاومة جاهد في عدة اقطار عربية وهو من القادة المؤسسين استشهد على يد الصهاينة في معركة القسطل التي انتهت بصد الهجوم الإسرائيلي على القدس عام 1948 م.
    • وشهداء ثورة البراق الثلاثة التي تم تطبيق حكم الاعدام بحقهم في 17/6/1930م: عطا الزير – محمد جمجوم – فؤاد حجازي.
    • الاستشهادي سرور برهم أول استشهادي فلسطيني / حسب بعض الدراسات التاريخية المعاصرة.


    _________________
    avatar
    الجنرال

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف الجنرال في الخميس مايو 21, 2009 5:38 am

    الحروب الفلسطينية الكبري

    1- حرب التقسيم 1948م ( نكبة حرب التقسيم واتفاقية هدنة الابعاد 1949م).
    2- هزيمة 1967م.
    3- حرب 1973م.
    4- حرب1982م ( امجاد بيروت).
    5- انتفاضة الحجارة 1986.
    6- انتفاضة الاقصي 2000م.

    حرب التقسيم عام 1948 م

    انتهت بتقاسم عربي إسرائيلي للاراضي الفلسطينية بعد ان ادعوا انهم داخلون الحرب لتحرير فلسطين وكان أول مطلب لجيوشهم هو نزع سلاح المقاومة بحجة ان هذا يؤثر على خطة التحرير فانكشفت الخطة بعد خروج اللاجئين من ديارهم ليصبحوا أول اللاجئين في التاريخ الذين يحرمون من العودة الي ديارهم بعد انتهاء المعارك وترسخ ذلك بتوقيع اتفاقية هدنة الابعاد عام 1949 م التي تم تجاه الطرف الفلسطيني فيها وترسيخ مبدأ الابعاد حيث كان يفترض ان تتدرج قضية العودة للاجئين ضمن المباحثات ولكن باستبعاد جميع الدول العربية للطرف الفلسطيني من المفاوضات تحولت القضية الفلسطينية لاول مرة في التاريخ الي قضية ابعاد بدلا عن كونها قضية لاجئين عادية كالتي تحدث في حالات الحروب .

    حرب عام 1967م

    انتهت بهزيمة عربية مدوية اضاعت ما تبقي من فلسطين ( الضفة الغربية وغزة وهي الاراضي المقدسة الكبري في فلسطين المقدسة) وكذلك سيناء التي تعادل مساحتها أكثر من ضعف مساحة فلسطين والجولان واجزاء من الأردن ولبنان حيث كان من المفارقات التاريخية سقوط الاراضي العربية والفلسطينية في يد الجيش الصهيوني خلال 6 ساعات مع خسائر لم تتجاوز 18 قتيل بينما صمد بضع عشرات من الفدائيين وقوات منظمة التحرير في غزة في منطقة المنطار لمدة ستة ايام وكانت خسائر الجيش الإسرائيلي أكثر من 22 قتيل ولولا صمود غزة لسميت الحرب بدلا من حرب الايام الستة بحرب الساعات الستة ، وترتب على هذه الحرب ايضا خسائر بشرية كبيرة خصوصا في صفوف الجيش المصري الذي حسر كل خسائرة تقريبا في عمليات التصفية التي قامت بها القوات الصهيونية في حق الاسري المنسحبين .

    حرب 1973 م

    انتهت هذه الحرب بعبور مصري لقناة السويس و تطيم جدار برليف وكذلك عبور قوات ضخمة من الجيش السوري الي اجزاء واسعة من الجولان ادت الي تدمير أكثر من 90% من القوات الصهيونية في الجولان كما نجحت منظمة التحرير الفلسطينية في تشغيل الجبهة اللبنانية وكذلك تنفيذ عدد كبير من العمليات الفدائية داخل الاراضي المحتلة في حق كبري المنشأت العسكري والمصانع الإسرائيلية ( وهو ما تنكر له البعض تحت مسمي ان مشاركة المنظمة في الحرب كانت رمزية) .

    حرب 1982 م

    وهي الحلقة الابرز في سلسلسة معارك بطولية للقوات الفلسطينية و الوطنيين اللبنانين يطلق عليها اصطلاحا (امجاد بيروت او ايام بيروت) حيث شملت هذه الحروب :



    • 1974 م : الحملة الإسرائيلية ألكبري الأولي ضد المخيمات الفلسطينية في لبنان.
    • 1976 م : الحملة الإسرائيلية الكبرى الثانية ضد المخيمات الفلسطنينة في لبنان .
    • 1981 م : المحاولة الأولي لاجتياح الأراضي اللبنانية / اسفر عن صمود تاريخي للقوات الفلسطينية والوطنيين اللبنانيين طلبت على اثرة إسرائيل رسميا وقف اطلاق النار.
    • 1982 م المحاولة الثانية لاجتياح الاراضي اللبنانية / اسفرت عن محاصرة القوات الفلسطينية في بيروت من قبل القوات الإسرائيلية حيث بلغ تعداد القوات الإسرائيلية أكثر من 70 الف مدججين باحدث ااسلحة في العالم تحت فيادة وزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك آريل شارون بينما في الجانب الفلسطيني لم يتجاوز العدد 6 الاف مقاتل فلسطيني ولبناني تحت قيادة ياسر عرفات يقاتلون بما تيسر من السلاح ورغم الفارق فان منظمة التحرير صمدة مدة 88 يوم وهي أطول مواجهة عسكرية نظامية متصلة يخوضها الجيش الإسرائيلي في تاريخة حتي الان وانتهت المواجهة بانسحاب منظمة التحرير الفلسطينية ضمن إتفاقية مع إسرائيل الي تونس، ولم يلبث الفسطينيون أن ينسحبوا حتى قامت مليشيات الكتائب اللبنانية بغطاء من القوات الإسرائيلية بقيادة شارون بارتكاب مذبحة في حق 3000 فلسطيني ولبناني من سكان مخيم صبرا وشاتيلا. وذلك فيما يراه البعض تسترا على فشله بعد ان كان هدفة تدمير منظمة التحرير والمجئ بقائدها عرفات اسيرا.
    • حرب المخيمات ( 1984 -1986) : وفيها تولت أطراف لبنانية وإقليمية نيابة عن ارائيل وبسب تعهدات دولية سرية تصفية السلاح الفلسطيني من لبنان / ولكن الخطة لم تنجح الا جزئيا في بعض مخيمات الشمال في حين بقيت القوات الفلسطينية في اغلب مواقعها رغم جرائم الحرب التي ارتكبت من قبل احزاب وجيوش عربية في حق الفلسطينيين .
    .


    _________________
    avatar
    الجنرال

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف الجنرال في الخميس مايو 21, 2009 5:47 am


    انتفاضة الحجارة 1986 م

    وهي انتفاضة قام بها سكان الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة حيث لم يكن يتجاوز تعداد المواطنين الفلسطينيين فيها حينها 1.5 مليون نسمة ( وهو يعادل سكان قطاع وحدة عام 2000م ) وعندما سئل الشهيد ابوجهاد خليل الوزير عن السلاح الذي سيستخدم قال ان لم نملك السلاح فبالحجر وسوف يري العالم انتفاضة لم يسبق لها مثيل في التاريخ ، وكان ذلك حيث واجهها الإسرائيليون بنظرية تكسير العظام حيث كسر عظام الاف الشباب بالحجارة والعى على مرئي ومسمع من العالم كله . شهدت هذه الانتفاضة انطلاقة أحد أهم الفصائل الفلسطينية من أبناء فلسطين الجيل الثالث بعد نكبة حرب التقسيم وهي حماس . كان من نتائج هذه الانتفاضة انهاك إسرائيل اقتصاديا وعسكريا والتسبب بحرج عالمي اضر بعلاقاتها السياسية مما اضطر إسرائيلي للقبول بالتفاوض مع منظمة التحرير والتي كانت بدورها بحاجة ماسة لاي ذريعة من اجل العودة الي الاراضي الفلسطينية والتخلص من الضغوط الاقتصادية والسياسية و العجز العسكري الذي اصبحت فيه بسبب بعدها عن الوطن وقطع اغلب ادول العربية لمصادر تمويلها .

    انتفاضة الاقصي 2000 م

    وهي أطول انتفاضة شعبية متصلة عرفها التاريخ المعاصر حيث امتد عمرها حتي الان الي سبع سنوات تقريبا وكان سبب انطلاقه الاساسي الرد على تبجح وتطاول المعون شارون بعد دخولها الي المسجد الاقصي.

    نتائج الانتفاضة



    1. الحقت أكبر ضرر تاريخي بالاقتصاد الإسرائيلي حيث تعددت خسائر إسرائيل فيها كل ما خسرتة في كل حروبها .
    2. تطوير وسائل المقاومة الفلسطينية وظهور وسائل لم تستخدم من قبل في الحروب على الارض الفلسطينية رغم الحصار ( مثل الصواريخ المصنعة محليا في بيئة لا تسمح بذلك ، والانفاق التي كانت السبب الاول في تحرير قطاعم غزة ).
    3. تحرير قطاع غزة .
    4. افتضاح صورة إسرائيل العالمية حيث كثير من المسؤولين الإسرائيليين يضطرون الي الفرار او عدم زيارة دول صديقة لهم مثل بريطانيا وبلجيكا وغيرها بسب وجود دعاوى جرائم حرب ضدهم في المحاكم.
    5. تنامي قوة الفصائل الفلسطينية وظهور فصائل جديدة على الساحة الفلسطينية من كوكبة فصائل الجيل الرابع بعد نكبة حرب التقسيم .
    6. خسارة إسرائيل لاول دبابة ميركافا بعبوة ناسفة لاول مرة في تاريخها وذلك قطاع غزة مما ادي الي خسارة إسرائيل لعدة صفقات سلاح عالمية خصوصا مع تركيا.
    7. حصول خصومة وانشقاق سياسي على المستوي الفلسطيني كان بديل طبيعي لامكانية نشوب حرب اهلية في قطاع غزة .
    8. وقوع غزة تحت الحصار حتي الان وسط استغلال المتخاذلين لقضية الانقسام الداخلي الفلسطيني لعدم فك الحصار .

    أهم محطات الانتفاضة



    1. دخول شارون الي المسجد الاقصي 2000م.
    2. بدأ مواجهات مسلحة من قبل الشبان الفلسطينين وانضمام الامن الفلسطيني لهم بأمر من ياسر عرفات وبدأ العمليات العسكرية للفصائل.
    3. تشكيل ياسر عرفات لكتائب شهداء الاقصي سرا وبأموال المساعدات الدولية حيث اتهم بالفساد في حين تم تجاهل الفساد الحقيق في قضية تمويل الجدار الفاصل بالاسمنت المدعوم.
    4. بدأ عدوان عسكري إسرائيلي كبير بهدف اجتياح الاراضي الخاضعة للسلطة .
    5. حصار ياسر عرفات في مقر المقاطعة .
    6. مذبحة جنين بعد صمود اسطوري للمجاهدين فيها لمدة عشر ايام لم يدخل الإسرائيلي الي المدينة خلالها الا بعد ان فرغة الذخائر .
    7. حصار كنيسة المهد .
    8. اجتياح مجمل اراضي القطاع باستثناء مدينة غزة المركز حيث عجز الجيش الصهيوني رغم محاولاتة دخولها .
    9. فرض دولي لابوماز كرئيس وزراء على ياسر عرفات وضغوط عليه لتحويل الصلاحيات الي ابومازن انتهت باستقالت الاخير بعد مئة يوم لفشلة في تحويل ياسر عرفات الي مجرد رمز تاريخي.
    10. صدور قرار محكمة العدل الدولية في شأن جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية .
    11. محاولة انقلاب فاشلة قام بها محمد دحلان واعوانة بهدف تحويل ياسر عرفات الي مجرد قائد رمز عشية صدور قرار محكمة العدل الدولية حاول في فترة التحضير لها استدراج حماس للمشاركة معة في العملية فرفضت الاخيرة .
    12. اغتيال احمد ياسين و عبد العزيز الرنتيسي وعدد من القادة الفلسطينيين الكبار بالطائرات الإسرائيلية.
    13. قيام المخابرات الإسرائيلية بإغتيال ياسرعرفات بالسم وسط شبهات بوجود متعاونين من طاقم السلطة مع الموساد .
    14. تولي أبو مازن رئاسة السلطة بعد تدخل دولي اجبر جميع المنافسين الحقيقيين على الانسحاب من الانتخابات ومن ابرزهم مروان البرغوثي ويكفي القول ان جورج بوش قال "لو فاز اي شخص اخر غير أبو مازن بالانتخابات فسنعتبرها مثل الديمقراطية النازية حيث هتلر وصل بالانتخابات".
    15. انسحاب إسرائيلي مهين ومذل من قطاع غزة من طرف واحد.
    16. دخول حماس الانتخابات التشريعية وحصولها على الاغلبية فيما اعتبر بمثابة تسونامي سياسي حيث .
    17. وجهة حماس الدعوة لجماع الفصائل لمشاركتها الحكومة فقوبلة بالرفض من جميع الفصائل اما لان مبدئها من الاساس عدم المشاركة مثل حركة الجهاد الاسلامي او ليقينهم ان الحكومة ستنهار مثل فصائل منظمة التحرير او لان فوز حماس انها طموحات سياسية لبعض القادة مثل التيار الذي يقودة محمد دحلان و المسيطر على جزء من قيادة فتح حيث انهي فوز حماس طموحة في ان يتولي رئاسة وزراء فلسطين ومن ثم نقل الصلاحيات له ليتحول الي رئيس فلسطين الفعلي.
    18. بدأ حصار اشترك فيه تيار السلطة ودول الجوار لفلسطين واسرائيل وامريكا على حكومة السيد إسماعيل هنية من خلا قطع المرتبات .
    19. نشر الاضرابات .
    20. سحب الصلاحيات من الحكومة الي الرئاسة حتي اصبحت الحكومة على الحضيض.
    21. تصل الذروة الي نشر الفلتان الامني المنظم ومحاوة اغتيال هنية بعد عودتة من الحج في معبر رفح.
    22. اتفاق مكة الذي انها مرحليا الاقتتال الداخلي.
    23. عودة الاقتتال ونذر حرب اهلية يخطط لها الإسرائيليين والامريكان .
    24. الانقلاب الذي قامت به حركة حماس ثم إقالة الحكومة و وضع حكومة تسيير أعمال... إصرار حماس و تمسكها بالحكومة (الكرسي) و سيطرتها الكاملة على قطاع غزة.
    25. بدأ الحصار الثاني على غزة ليصل ذروتة في الاغلاق التام لكافة امدادات الوقود والغذاء الي كل قطاع غزة .
    ولازالت المعارك الكبري مستمرة ولازال الشعب الجبار يقدم المعجزات
    من المصدر


    _________________
    avatar
    الجنرال

    حرب غزة 2009

    مُساهمة من طرف الجنرال في الخميس مايو 21, 2009 5:54 am



    دروس من حرب غزة 2009







    لا تحتاج المقاومة فى فلسطين – حماس تحديدا- إلى التذكير بعدة نقاط نراها بالغة الأهمية نذكرها من باب النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم.

    (1)
    فى الناحية العسكرية

    1/ إذا كان الكيان الصهيونى الغاصب قد قسم غزة لخمس مناطق لعزل القيادة عن بعضها فهذا يفرض على حماس – الحكومة- أن تبنى مجموعة من الملاجئ فى هذه المناطق الخمسة حتى يحتمى بها المدنيون من قصف الكيان الصهيونى ويُعزى بناء تلك الملاجئ وتحصينها لأهل الاختصاص، وعن مشكلة التمويل يمكن ذلك من خلال ما خُصص لإعمار غزة...وفى هذه الملاجئ- التى يمكن تحصينها خارجيا بدشم – يمكن أن نحرم الصهاينة من متعة التلذذ بقتل المدنيين ومن ثم خذلان أكاذيبه بترويج الانتصار الواهم.

    2/ بات من الضرورى جدا حرمان الكيان الصهيونى من ذراعه الطويلة وأقصد الطائرات من خلال حرص المقاومة على جلب صواريخ مضادة للطائرات أو مدفعية فاعلة ... صحيح حماس لا تحتاج إلى تذكيرها بذلك لكن الشعوب تطالب القادرين بتزويد حماس بتلك الصواريخ وطرق تمويل ذلك وتوصيله بل ربما تصنيعه – لاحقا- ثم التدريب عليه فى مظانها.

    3/ كما بات واضحا أن الصواريخ الفلسطينية فى حاجة إلى ثلاثة أمور: زيادة الرأس التدميرية، وزيادة المدى ليهدد عاصمة الكيان الصهيونى (100كم مثلا)، وزيادة دقة التوجيه وهذا فى ظنى من التحديات الكبرى التى تواجه الأجنحة العسكرية ...ونذكر أن العلماء الذين يودون المساعدة متوافرون فى بلاد عدة، ولعل التمويل خارج فلسطين أسهل من التمويل داخلها.

    (2)
    فى الناحية السياسية
    1/ ما تزال معركة الخبز وتوفير مستلزمات الحياة لقطاع غزة هى المعركة الكبرى التى تستلزم تضافر الجهود بحيث لا تتحول القضية لقضية إغاثة إنسانية وإنما قضية تحرير على أن يسبقها جهود مخلصة لرأب الصدع الداخلى... وعلى حماس أن تحسم الداخل الفلسطينى إما بحسم عسكرى - أراه مستبعدا- للضفة، وإما بحسم سياسى عبر الترشح فى الانتخابات التشريعية والرئاسية معا، فالحق أنه لا تحرير بلا توحد، ولا توحد فى ظل فصيل اختطف جهاد حركة فتح وتضحياتهم ومن ثم بات لا يرى سوى مصلحة الكيان الصهيونى.

    2/ أعجبني أن حماس لم تشغل نفسها بجدل الانتصار والهزيمة وقد أحسن متحدثها أبو عبيدة بتبيان ذلك، والحق أن حماس بعد هذه المعركة قد صارت رقما صعبا يصعب تجاوزه وعلى حماس أن تتنبه حتى لا تخسر سياسيا (بسلاح الإعمار المراد استخدامه)ما كسبته من هذه الحرب بالصمود والثبات...ودعوا قوافل الصهاينة الإعلامية من العرب تموت بغيظها فى كل ميدان.

    3/ خسر الصهاينة سياسيا وأخلاقيا وإعلاميا، ومع تقديرنا لبعض الجدل خسروا أيضا عسكريا وفى مقابل ذلك كسبت حماس، وكسبت القضية الفلسطينية بعدا جديدا، وترسخ مفهوم المقاومة ونال دعما غير مسبوق...وينبغي استغلال ذلك فى أمرين: بناء شرعية جديدة للداخل الفلسطينى، وأن تصير المقاومة عنوانا لأي ائتلاف حكومى لاحق.

    4/ فضحت غزة العرب لا سيما الأنظمة الحاكمة وعلى وجه الخصوص ما يسمى بمحور الاعتدال ...وزاد من عريهم هبّةُ الشعوب العربية التى باتت فى واد وأنظمتها الحاكمة فى واد آخر، كما أكدت تظاهرات الشعوب أن الكيان الصهيونى بات يستشعر الخطر من قوة هذه الشعوب وأن الذين يحرسون بوابة الكيان الصهيونى من الأنظمة العربية باتوا فى خطر لا يمكن ضمان استمرار هدوئه. ومن ثم لا ينبغى التعويل على وساطة هؤلاء (المعتدلين) فهم أطراف غير نزيهة ويرجى إدخال قوى أخرى كتركيا فهى أكثر نزاهة...وعلى حماس أن ترفع جدا من سقف مطالبها فقد باتت الرقم الصعب الذى يُخشى تمسكه بمبادئه... كما فضحت غزة الغرب الذى يتشدق بالديمقراطية وخير شاهد على ذلك ما حدث مع أردوغان فى قمة دافوس.

    5/ الهجوم خير وسيلة للدفاع ...إن استمرار المطالبة السياسية بمحاكمة مجرمى الحرب الصهاينة سوف يجعل الكيان الصهيونى دوما فى موقف المدافع (سياسيا لا عسكريا) وفى هذا مكسب واضح الملامح للمقاومة لا سيما وأن الكيان الصهيونى بدأ يستشعر الخطر والقلق من هذه الدعوات.

    6/ لم تستغل المنابر الإعلامية ( الإقليمية) الاستخدام الأمثل كقناة الأقصى – رغم تقديرنا لحجم الضغوط - وكقناة المنار وكقناة القدس، وهو ما يحتاج إلى مراجعة تتبنى رؤية واضحة وسيناريوهات سابقة التجهيز لاستغلال ذلك...ولولا عدالة القضية وقسوة إجرام الصهاينة وتغطية الجزيرة لسار الأمر خلاف ما حدث، كما يمكن استغلال – وفق إستراتيجية محددة- منابر الإعلام الدولية ومواقع الانترنت للترويج لفظائع الكيان الصهيونى لدى دول الغرب.

    من المصدر





    _________________
    avatar
    الجنرال

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف الجنرال في الخميس مايو 21, 2009 6:01 am

    هذا الموضوع مهم بالسبه لنا لاننا عرب ويجب علينا ان نحس بمعانات هذا الشعب المناضل
    و لقد تطرقت له اولا لاهميته
    و ثانيا نزولا لرغبه الاخ المناضل جنابو
    و الحق فوق القوة
    و ما اخذ بالقوة لا يسترد الابالقوة
    ولا نامت اعين الجبناء
    مع احترامي


    _________________
    avatar
    eloord17
    مشرف
    مشرف

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف eloord17 في الخميس مايو 21, 2009 10:15 am

    ماتت قلوب الناس ماتت النخوةالاخ رفيق الدرب والشرف والواجب كل ترفع القبعات على الطرح الجميل لموضوع اصبح على صفحات والورق والمواقع الالكترونية فلذلك لابد من تفيعل الحوار والانتقال بة الى مرحلة النضال .الوضع اصبح لا يحتمل التنظير ان جاز التعبير والقضية واضجة المعالم نحن اصحاب حق قد سلب ومن هنا ما اخذ بالقوة يجب ان يرد بالقوة اتمنى ان يصحو ضمير من مات وان يفعل رؤساء هذة الدول شئ يذكرهوا لهم التاريخ فى بقيت حياتهم فلكهم او جلهم قد قارب السبعين او الثمانين من العمر فلذلك ليس لديهم ما يخافو علية.لن تنفعهم الكراس الوثيرة ولا القصور التى يستظلون بها ولكن ما سينفعهم يوم لا ينفع مل ولا بنون كلمت حق وموقف واضح وصريح تجاه جزء من الديار العربية المسلوبة.اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد لليل ان ينجلىولابد للقيد ان ينكسر ولابد ان يستجيب القدر
    avatar
    لارا
    المراقب العام
    المراقب العام

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف لارا في السبت مايو 23, 2009 2:26 pm

    مشكوووووووور موضوع كتير قيم

    بس بدي منك ليش ما بدها فلسطين حماس من ناحيتك انت
    avatar
    gnabo
    المشرف العام
    المشرف العام

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف gnabo في الإثنين مايو 25, 2009 7:15 am

    والله مشكووووور اخي الجنرال ، ولعلك تعرف مدي اهتمامي بالقضية الفلسطينية حيث انها من المفترض ان تكون هم كل مسلم اولا وهم كل عبي في المقام الثاني ولكن لا حياة لمن تنادي.
    مشكووووور مرة ثانية علي الطرح الجميل
    مع خااااااااالص حبي وتقديري
    avatar
    المدير العام
    المدير العام
    المدير العام

    رد: الثورة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء مايو 26, 2009 9:13 am

    جميعا نهتم بقلسطين ومكانها فى القلب
    والصهاينه لايقبلون التفاوض او السلام لان هذه طبيعتهم
    والقوه عندهم اهم من الدوله لذلك نرى لابد من جهاد جميع المسلمين لتحرير فلسطين
    كما قال الجنرال
    ما اخذ بالقوه لايسترد الابالقوه
    والحق فوق القوه
    تحياتى


    _________________
    www.vip70.com>">

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:26 pm